شارك تعلم استمتع حيث العلم والفائده


    الخشوع فى الصلاة

    شاطر
    avatar
    tiger
    صاحب مكان
    صاحب مكان

    ذكر
    عدد الرسائل : 226
    العمر : 30
    الموقع : www.islamway.com
    الكليه/الفرقه/العمل : الرابعة تحكم
    المزاج : الحمدلله
    تاريخ التسجيل : 03/04/2008

    الخشوع فى الصلاة

    مُساهمة من طرف tiger في 15/5/2008, 12:37 am

    الخشوع في الصلاة



    * قال تعالى "و إنها لكبيرة إلا على الخاشعين. " سورة البقرة.

    يجب أن تعرف أن الصلاة هي مقابلة لله عز جل ، و هي المدخل على الله ، و السبيل الأساسي لمعرفة الله و معرفة الله هي سر الوجود.

    و يجب أن تعلم :لماذا تعيش في الدنيا؟
    1-قال تعالى "و ما خلقت الجن و الأنس إلا ليعبدون." سورة الذاريات.

    أنت تعيش في الدنيا لمعرفة الله أي أن حب الله هو الغاية ، و أن الدنيا فانية و لم يبقى سوى محبة الله.

    2-قال رسول الله صلى الله علية و سلم " كل الناس يغدوا ،فبائع نفسه معتقها أو موبقها."

    3- قال رسول الله صلى الله علية و سلم " مالي و الدنيا و مال الدنيا و مالي ،إنما مثلي و مثل الدنيا كمثل رجل سار في يوم شديد الحر فأستظل تحت شجرة ساعة ثم راح و تركها."

    نماذج للخشوع (المحبين لله)

    1- يقول أبن القيم في القلب شغف (تفرق أو تمزق) لا يلمه إلا الإقبال على الله ، و في القلب وحشة لا يزيلها إلا الأنس بالله ، و في القلب خوف و قلق لا يذهبه إلا الفرار إلى الله ، و في القلب حسرة لا يطفؤها إلا الرضا بالله عز و جل.

    2- يقول أبن القيم إذا استغنى الناس بالدنيا فاستغنى أنت بالله ، و إذا فرح الناس بالدنيا ففرح أنت بالله ، و إذا أنس الناس بأحبابهم إئنس أنت بالله ، و إذا ذهب الناس إلى ملوكهم و كبائرهم يسألونهم الرزق و يتوددون إليهم فتودد أنت إلى الله.

    3- يقول أبن القيم لا تسأم من الوقوف على بابه ولو طردت ، ولا تقطع الاعتذار ولو ردت فإذا فتح الباب للمقبولين فأدخل دخول المتطفلين و أبسط يدك على بابه و قل له مسكين فتصدق عليه.

    4- قال رسول الله صلى الله علية و سلم " تعس عبد الدرهم ، تعس عبد الدينار."

    5- يقول أبن تيمية مساكين أهل الدنيا خرجوا من الدنيا و ما ذاقوا أحلى ما فيها ، فقيل له ما أحلى ما فيها قال حب الله عز وجل.

    6- بينما النبي صلى الله علية و سلم جالس في المسجد إذا دخل رجل فسلم على النبي صلى الله علية و سلم ثم قام فصلى فلما انتهى من صلاته ذهب إلى النبي فسلم عليه فرد عليه النبي السلام و قال له أذهب فصلي فانك لم تصلي ، فذهب فصلى ثم عاد إلى النبي صلى الله علية و سلم فقال: له النبي أذهب فصلي فانك لم تصلي (راح و رجع ثلاث مرات) أذهب فصلي فانك لم تصلي ، قال فالذي بعثك بالحق لا أحسن غيرها فعلمني ، فقال له النبي صلى الله علية و سلم "إذا عتمت إلى الصلاة فكبر ،ثم أقرأ ما تيسر معك من قرأن ،ثم أركع حتى تطمئن راكعا ،ثم ارفع حتى تعتدل قائما،ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا ،ثم اجلس حتى تطمئن جالسا ،ثم اسجد حتى تطمئن ساجدا ،و اجعل ذلك في صلاتك كلها."

    7- سؤل النبي عن الالتفات في الصلاة فقال ذلك اختلاس يختلسه الشيطان من صلاة العبد.

    8- قال رسول الله صلى الله علية و سلم " إن أسوأ الناس سرقة الذي يسرق من صلاته "، قيل كيف يا رسول الله قال "لا يتم ركوعها ولا سجودها."

    9- قال رسول الله صلى الله علية و سلم "أن الرجل إذا صلى الصلاة فلم يتم ركوعها ولا سجودها لفت كما يلف الثوب الخلق(الرديء) فتلقى في وجه ،تقول له ضيعك الله كما ضيعتني."

    10- قال رسول الله صلى الله علية و سلم " إن الله يقبل على العبد في صلاته ما لم يلتفت ، فإذا صرف العبد وجهه أنصرف الله عنه."

    11- قال رسول الله صلى الله علية و سلم " لا ينظر الله إلى صلاة عبد لا يقيم فيها صلبه بين ركوعه و سجوده."

    12- إذا ألتفت عبد في صلاته يقول الله " إلى خير مني؟ أوجدت من يرحمك خير مني ؟ أيقبل عليك و تقبل أنت على غيره."

    13- قال رسول الله صلى الله علية و سلم " ليس للعبد من صلاته إلا ما عقل منها."

    14- قال رسول الله صلى الله علية و سلم " إن الرجل ليصلي الصلاة فلا يكتب له إلا ثلثها أو ربعها أو سدسها أو ثمنها أو عشرها."

    15- سيدنا طلحة الأنصاري رضي الله عنه و أرضاه وقف يصلي في بستانه ، رأى طيرا طلع من وسط الشجر فتعلق عيناه بالطير حتى خرج ،حتى نسي كم صلى فذهب إلى النبي صلى الله علية و سلم يبكي و يقول يا رسول الله انشغلت بالطائر في البستان حتى نسيت كم صليت يا رسول الله ، البستان صدقة في سبيل الله ضعه حيث شئت لعل الله يغفر لي.

    16- يقول الإمام الغزالي إن الرجل ليسجد السجدة يظن إنه تقرب بها لله عز و جل و والله إن ذنب هذه السجدة لو وزع على أهل بلدته لهلكوا ،قيل كيف تقول هذا ، قال يسجد برأسه بين يد مولاه و قلبه منشغل باللهو و المعاصي و الشهوات و حب الدنيا فأي سجدة لله هذه.

    17- قال تعالى "يا أيها الذين أمنوا لا تقربوا الصلاة و أنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون." سورة النساء. (يوجد ناس ليست بسكارى و لن لا تفهم ما تقول أي أشد من السكرانين).

    18- قال رسول الله صلى الله علية و سلم " و جعلت قرة عيني في الصلاة." (أي لا يملأ عيني إلا الصلاة).

    19- يقولون أن رسول الله إذا حدبه أمر (واجهة مشكلة) أو أهمه أمر فزع إلى الصلاة.

    20- تقل السيدة خديجة طول الليل يصلي و طول النهار يدعوا إلى الله ،تقول يا رسول الله أفلا تنام ،يقول لها مضى عهد النوم يا خديجة .

    21- السيدة عائشة تقول أفلا تنام بجواري يا رسول الله ، يقول دعيني أقوم إلى ربي ساعة.

    22- يقول أنس ابن مالك و المسجد خالي فرأيت جزع نخلة في وسط المسجد ، فعجبت هذا المكان لم يكن به جزع نخلة ، فظللت أقترب و أقترب فإذا هذا الجزع هو رسول الله واقف يصلي يقول فأقترب منه فإذا هو النبي فقلت هذه فرصتي أصلي أنا و النبي وحدي ، فوقفت بجواره ففتح سورة البقرة قلت يسجد عند المأة فأكمل سورة البقرة ، فقلت يختمها و يركع ففتح آل عمران ، فقلت يسجد عند المأة فأتمها ،فقلت يختمها و يركع ففتح سورة النساء ، فقلت يسجد عند المأة فأكمل سورة النساء ، يقول أنس أبن مالك حتى هممت بأمر سوء ، قيل ما ذلك قال هممت أن أجلس و أدع النبي واقفا ، ثم ركع فكان ركوعه قريبا من قيامه ، كان يقرأ مسترسلا إذا مر بأية تذكر بالجنة سكت فأسمعه يقول اللهم إني أسألك الجنة و إذا مر بأية تخوف من النار سكت فأسمعه يقول اللهم إني أعوذ بك من النار ثم ركع يقول سبحان ربيا العظيم يكثر منها ثم رفع فكان وقوفه قريبا من ركوعه أسمعه يقول ربنا لك الحمد حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه ملئ السماوات و ملئ الأرض ملئ ما بينهما من شئ بعد ، ثم سجد فكان سجوده قريبا من وقوفه دعو الله كثيرا في سجوده.

    23- يقول ربيعة بن كعب كنت أخدم النبي صلى الله علية و سلم بالنهار و أبيت عند بابه بالليل فلا أزال أسمعه و هو يصلي يقول سبحان ربي سبحان ربي سبحان ربي يقول ،حتى أمل أو تغلبني عيني فأنام ،فأقوم من نومي فأسمعه يقول سبحان ربي سبحان ربي ،فقال لي يوما يا ربيعة ،قلت نعم ،قال سلني أعطك (كان سن ربيعة 14 سنة) ،فقال أنظرني حتى أنظر يا رسول الله ،فقلت لنفسي أياك أن تطلب يا ربيعة شئ من الدنيا فوالله ستفنى فعدت إليه و قلت له يا رسول الله أسألك مرافقتك في الجنة ،فقال لي النبي صلى الله علية و سلم أو غير ذلك يا ربيعة ،قلت لا و الذي بعثك بالحق لا أريد غيرها ،قال فأعني على نفسك بكثرة السجود.

    24- كان رسول الله صلى الله علية و سلم إذا ركع قال خشع لك سمعي و بصري و مخي و عظمي.

    نماذج الخاشعين:

    1- عورة ابن الزبير (هو ابن الزبير ابن العوام و خالته السيدة خديجة) أصاب قدمه السرطان قالوا له لابد أن تقطع قدمك ، قالوا له نسقيك المسكر ،قال لا أستعين بغضب الله على طاعة الله ، فقالوا نسقيك المرقد (شئ ينيم) ،فقال لا أحب أن يسلب جزء من أعضائي و أنا نائم ، قالوا فنأتي بالرجال تمسكك ، قال أنا أعينكم على نفسي ، قيل له كيف ، قال دعوني أصلي فاذا وجدتني لا أتحرك و قد سكنت جوارحي و استقرت فأنظرني حتى أسجد فإذا سجدت فما عدت في الدنيا فافعلوا ما شئتم ، يقولون جاء الطبيب فأنتظره لما سجد فأتى بالمنشار يقطع القدم يعرق الرجل ولا يصرخ نسمعه وهو يقول لا إله إلا الله لا إله إلا الله رضيت بالله ربا و بالإسلام دينا و بمحمد نبي و رسولا حتى أغشى عليه ولم يصرخ صرخة ،فلما أفاق أتوه بقدمه فنظر إليها و قال :أقسم بالله إني ما مشيت عليك إلى حرام و يعلم الله لكم وقفت عليك في الليل قائما لله ،فقال له أحد أصحابه يا عورة أبشر جزء من جسدك سبقك إلى الجنة ،فقال والله ما عزني أحد أفضل من هذا العزاء.

    2- كان الحسن بن علي إذا دخل في الصلاة يجدونه يرتعد و يتزلزل و يتلون وجهه ، فيقولوا له لماذا يحدث لك ذلك ، فيقول أتدرون بين يدي من أكون الآن.

    3- الإمام علي بن أبي طالب إذا توضئ يرتجف ، فيقولوا له يا أمير المؤمنين لماذا ترتجف كلما توضأت ، فقال الآن أحمل الأمانة التي عرضت على السماوات و الأرض و الجبال فأبين أن يحملنها و أشفقنا منها و حملتها أنا حملتها أنا.

    4- سؤل حاتم الأصم كيف تخشع في صلاتك ،فقال أخشع في صلاتي بأن أقوم فأكبر و أتخيل أن الكعبة بين عيني و أن الصراط تحت قدمي و أن الجنة عن يميني وأن النار على شمالي و أن ملك الموت ورأي و أن رسول الله يتأمل صلاتي و أظنها أخر صلاة لي فأكبر لله تعظيما و أقرأ بتدبر و أركع بخضوع و أسجد بخضوع و أجعل في صلاتي الخوف من الله و الرجاء في رحمته ثم أسلم و أقول أتراها قبلت أم لا.

    5- قال تعالى "ألم يأن للذين أمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله." سورة الحديد. يقول أبن مسعود لما نزلت ما كان بين إسلامنا و نزول هذه الآية إلا أربعة سنوات فعاتبنا ربنا على قلة خشوعنا فبكينا لمعاتبة الله لنا ،فكنا نخرج نعاتب بعضنا البعض نقول أسمعت قول الله "ألم يأن للذين أمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله" فيسقط الرجل منا يبكي على نفسه على عتاب الله له.

    6- يقول الإمام الغزالي أجمع قلبك و أبحث عن قلبك في ثلاث مواطن عند قراءة القران و عند الصلاة و عند ذكر الموت فإن لم تجد لك قلب في هذه الثلاثة فسل الله أن يمن عليك بقلب لك.

    أنواع المصلين:

    مضيع الوقت ، مضيع الوضوء ، مضيع الأركان الظاهرة ، مضيع الخشوع : معاقب على صلاته

    محافظ على الوقت ، محافظ على الوضوء ، محافظ على الأركان الظاهرة ، مضيع الخشوع تماما : يحاسب على صلاته حسابا شديدا.

    محافظ على الوقت ، محافظ على الوضوء ،محافظ على الأركان الظاهرة ، يجاهد شيطانه في الصلاة : هو في صلاة جهاد وله أجران أجر الصلاة فيما خشع فيه و أجر مجاهدة الشيطان.

    محافظ على الوقت ، محافظ على الوضوء ، محافظ على الأركان الظاهرة ، خاشع في صلاته.

    5-محافظ على الوقت ، محافظ على الوضوء ، محافظ على الأركان الظاهرة ، خاضع قلبه و مسلمه له فليس في الدنيا هو عند الله عز و جل فما عاد موصول بعلائق الدنيا و ما عاد يرى أو يسمع فلا ربما مات الناس من حوله و خاشع موصول بالله و هذا هو المقصود بقول النبي " و جعلت قرة عيني في الصلاة."

    كيف تخشع

    1- طلع الدنيا من قلبك ، و طلع شهواتك و معاصيك.

    *(أمثلة)

    - بن عطاء الله في الحكم يقول كيف يشرق قلب صور الدنيا منطبعة داخله أم كيف يرحل الرجل إلى الله و هو لم يتطهر من نجاسة غفلاته.

    - جاء رجل للإمام أحمد بن حمبل فقال يا إمام اعد طهوري (أجهز ماء الوضوء) وأنام مبكرا أريد قيام الليل و صلاة الفجر ولا أستيقظ ، فقال له الإمام أحمد ذنوبك قيدتك ، ثم قال له لا تعصي الله بالنهار تقوم بالليل و تصلي الفجر.

    2- تفهم حركات الصلاة الظاهرة (معناها أه).

    الوضوء : تطهير الجسم و الروح.

    قال رسول الله صلى الله علية و سلم "إذا توضأ العبد فمضمض خرجت الخطايا من فيه ، فإذا غسل وجهه خرجت الخطايا من تحت أجفان عينيه ، فإذا غسل يديه خرجت الخطايا من يديه حتى تخرج من تحت أظافر يده ، فإذا غسل رأسه خرجت الخطايا من رأسه حتى تخرج من تحت أذنيه ، فإذا غسل رجليه خرجت الخطايا من رجليه حتى تخرج من تحت أظافر قدميه."

    ستر العورة واستقبال القبلة : ستر العورة من الظاهر و الاستغفار من عورة الباطن. أما بالنسبة للقبلة فمن العيب توجه الوجه و تحجب القلب.

    النية : النية إقامة الصلاة ليس الصلاة.

    خلع النعل : خلع الدنيا مع النعل.

    قول الله و أكبر : أي لا يوجد أكبر ولا أقوى من الله و يجب استشعارها.

    أرفع يدك : و أرمي الدنيا خلفك.

    الوقوف : يجب أن تعرف أن وقوفك بين يدي الله.

    اليد اليمين على اليد الشمال : للأدب.

    الفاتحة : حديث قدسي "قسمت الصلاة بيني و بين عبدي نصفين ، و لعبدي ما سأل ،فإذا قال العبد (الحمد لله رب العالمين) ، قال الله : حمدني عبدي ، و إذا قال (الرحمن الرحيم) ، قال الله تعالى : أثنى علي عبدي ، و إذا قال (مالك يوم الدين) ، قال الله : مجدني عبدي ، فإذا قال (إياك نعبد و إياك نستعين) ،قال الله : هذا بيني و بين عبدي و لعبدي ما سأل ، فإذا قال (اهدنا الصراط المستقيم .صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ) ،قال الله : هذا لعبدي و لعبدي ما سأل.

    الركوع : أحني ظهرك لله وحده ، أحني قلبك مع ظهرك.

    الوقوف : حمدا لله أن جعل صلبك يستقيم.

    السجود : تمكن أعز شئ في جسدك و هو الوجه من أذل شئ في الوجود و هو التراب ، ثم إن أصلك من تراب فأنت ترد الفرع للأصل ، قل سبحان ربنا الأعلى ثلاث مرات ليستقر المعنى في القلب ثم أدعي.

    الجلوس ثم السجود : ليس كافي سجدة واحدة لله.

    التشهد : التحيات لله والصلوات و الطيبات Sad أستشعر بعظمة الله )

    السلام عليك أيها النبي Sad سلم على النبي مع المعرفة أن النبي سيرد عليك قال رسول الله صلى الله علية و سلم "وما من عبد يصلي وسلم علي إلا رد الله عليا روحي فأرد السلام.

    السلام علينا و على عباد الله الصالحين Sad الآن قمتك ارتفعت سلم على نفسك و ستحتاج لصحبة الصالحين).

    أشهد أن لا اله إلا الله Sad أنت متأكد بوجوده رغم عدم رؤيتك له ).

    ترفع السبابة Sad حيث قول الشهادة بالقلب واللسان ).

    الهم صلي على محمد و على ألي محمد كما صليت على إبراهيم و إلي إبراهيم Sad تذكر الأمم التي قبلك حيث أنك منتمي لهم و ليس للحضارة الغربية ).

    السلام : الجانب اليمين للملك اليمين لكتابة الحسنات ،الجانب الشمال أنا تبت يا ملك الشمال.

    و أستغفر ثلاث مرات ( أستغفر الله الذي لا اله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ) على التقصير الذي حدث في الصلاة.

    ثم قول ( اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام ) حيث أن هذه الجملة ستقولها لله في الجنة عندما يكشف الحجب ، يناديك الله يقول يا لأهل الجنة سلام عليكم ، فيقولون اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام.

    (اللهم أعني على ذكرك شكرك و حسن عبادتك) لتكون صلاتك القادمة أيضا حلوة.

    mody_2008
    صاحب مكان
    صاحب مكان

    ذكر
    عدد الرسائل : 391
    العمر : 30
    الكليه/الفرقه/العمل : تجالاة بريد
    المزاج :
    تاريخ التسجيل : 17/03/2008

    رد: الخشوع فى الصلاة

    مُساهمة من طرف mody_2008 في 15/5/2008, 12:56 am

    بصراحة موضوع رائع ياريت يقراة كل من اراد الجنة فقط والنجاة من عذاب القبر

      الوقت/التاريخ الآن هو 21/6/2018, 11:02 pm