شارك تعلم استمتع حيث العلم والفائده


    أشعار جويده تتألق في اروع ليالي الأوبرا

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    ذكر
    عدد الرسائل : 699
    العمر : 33
    الكليه/الفرقه/العمل : طالب في كلية الهندسه الألكترونيه الفرقهالرابعه قسم تحكم
    المزاج :
    تاريخ التسجيل : 03/09/2007

    أشعار جويده تتألق في اروع ليالي الأوبرا

    مُساهمة من طرف Admin في 18/4/2008, 10:32 pm

    فاروق جويدة شاعر مصري معاصر ولد عام 1946، و هو من الأصوات الشعرية الصادقة والمميزة في حركة الشعر العربي المعاصر، نظم كثيرا من ألوان الشعر ابتداء بالقصيدة العمودية وانتهاء بالمسرح الشعري.
    قدم للمكتبة العربية 20 كتابا من بينها 13 مجموعة شعرية، وقدم للمسرح الشعري 3 مسرحيات حققت نجاحا كبيرا في عدد من المهرجانات المسرحية هي: الوزير العاشق، دماء على ستار الكعبة، والخديوي.
    ترجمت بعض قصائده ومسرحياته إلى عدة لغات عالمية منها الإنجليزية والفرنسية والصينية واليوغوسلافية، وتناول أعماله الإبداعية عدد من الرسائل الجامعية في الجامعات المصرية والعربية.
    تخرج في كلية الآداب قسم صحافة عام 1968، وبدأ حياته العملية محررا بالقسم الاقتصادي بالأهرام، ثم سكرتيرا لتحرير الأهرام، و رئيس القسم الثقافي بصحيفة الأهرام ومديرا لتحريرها

    أشعار جويدة تتألق في أروع ليالي الأوبرا




    <td width=1>

    جانب من الأمسية


    محيط - سميرة سليمان

    تعالي أعانق
    فيك الليالي
    فلم يبقى للحني ...غير الصدى
    وآه من الحزن
    ضيفا.. ثقيلا
    تحكم في العمر
    واستعبدا
    فهيا لنلقيه خلف الزمان
    فقد آن للقلب أن يسعدا


    بأبيات رائعته الشعرية "أريدك عمري" استهل الشاعر فاروق جويدة أمسيته التي استضافها صالون الأوبرا الثقافي أمس الأربعاء وأدارها الإعلامي والكاتب أسامة هيكل.
    واكتظ المسرح الصغير بالجمهور المحب لفاروق جويدة من مختلف الأعمار وإن كان للشباب من الجنسين الغلبة ولم يبخل الشاعر على محبيه وأطلق العنان لكلماته لتحلق بالموجودين عالياً ، وأفاض عليهم بالقصائد العاطفية ، ومنها قصيدته "لو أننا لم نفترق" قرأ فيها :

    لو اننا ...لم نفترق
    لبقيت نجما في سمائك ساريا
    وتركت عمرى في لهيبك يحترق
    لو اننى سافرت في قمم السحاب
    وعدت نهرا في ربوعك ينطلق
    لكنها الأحلام تنثرنا سرابا في المدى
    وتظل سرا.. في الجوانح يختنق
    لو أننا .. لم نفترق
    كانت خطانا في ذهول تبتعد
    وتشدنا أشواقنا
    فنعود نمسك بالطريق المرتعد
    تلقي بنا اللحظات
    في صخب الزحام كأننا
    جسد تناثر في جسد
    جسدان في جسد نسير .. وحولنا
    كانت وجوه الناس تجرى كالرياح
    فلا نرى منهم أحد
    مازلت اذكر عندما جاء الرحيل
    وصاح في عينى الأرق
    وتعثرت أنفاسنا بين الضلوع



    <td width=1>
    الفراق هاجس الشاعر

    وعاد يشطرنا القلق
    ورأيت عمرى في يديك
    رياح صيف عابث
    ورماد أحلام ..وشيئا من ورق
    هذا أنا...
    عمرى ورق
    حلمى ورق
    طفل صغير في جحيم الموج
    حاصره الغرق
    ضوء طريد في عيون الافق
    يطويه الشفق
    نجم اضاء الكون يوما ..واحترق

    وبعد تصفيق حاد قرأ جويدة لجمهوره قصيدة "في ليلة عشق" التي قال فيها:
    في ليلة عشق صيفية
    في لحظة حزن وحشية
    ما أجمل أن أجد امرأة
    في ساعة ضيق
    تشرق كالفجر على العينين فيغمرني
    شلال بريق
    تتقاسم حزني كالأطفال
    فألقاها
    بيتا وحنانا وأمانا
    ووفاء صديق
    أتقاسم معها أيامي
    خبز الترحال
    كؤوس الفرح
    شموخ الحلم
    وتؤنسني في كل طريق


    عدل سابقا من قبل Admin في 18/4/2008, 10:37 pm عدل 1 مرات
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    ذكر
    عدد الرسائل : 699
    العمر : 33
    الكليه/الفرقه/العمل : طالب في كلية الهندسه الألكترونيه الفرقهالرابعه قسم تحكم
    المزاج :
    تاريخ التسجيل : 03/09/2007

    رد: أشعار جويده تتألق في اروع ليالي الأوبرا

    مُساهمة من طرف Admin في 18/4/2008, 10:34 pm

    إلى أطفال العراق


    <td width=1>
    معاناة العراقيين متى تنتهي؟
    ولأن أمس الأربعاء 9 إبريل كانت الذكرى الخامسة لسقوط بغداد قرأ جويدة جزء من قصيدته "من قال أن النفط أغلى من دمي" التي يهديها لأطفال العراق وغزة الصامدين من أجل الحفاظ على الكرامة العربية ومنها:


    أطفال بغداد الحزينة يسألون
    عن أي ذنب يقتلون
    يترنحون على شظايا الجوع
    يقتسمون خبز الموت‏..‏ ثم يودعون
    شبح‏ "الهنود الحمر"‏ يظهر في صقيع بلادنا
    ويصيح فينا الطامعون‏...
    من كل صوب قادمون
    من كل ___ يزحفون
    تبدو شوارعنا بلون الدم
    والكهان في خمر الندامة غارقون
    ويختمها بقوله:
    بغداد لا تتألمي
    مهما تعالت صيحة البهتان
    في الزمن العمي
    فهناك في الأفق البعيد صهيل فجر قادم
    في الأفق يبدو سرب أحلام
    يعانق أنجمي
    مهما تواري الحلم عن عينيك
    قومي‏..‏ واحلمي
    ولتنثري في ماء دجلة أعظمي
    فالصبح سوف يطل يوماً
    في مواكب مأتمي
    الله أكبر من جنون الموت
    والزمن البغيض الظالم
    بغداد لا تستسلمي
    بغداد لا تستسلمي
    من قال إن النفط أغلي من دمي؟!‏
    وفاء شاعر

    لأن الوفاء قيمة أصيلة من قيم فاروق جويدة لم ينسى ذكرى رحيل صديقه شاعر الحب نزار قباني قائلا: لا أخفيكم أني أفتقد نزار كثيرا..وبعد رحيله كتبت له قصيدة "وسافر فارس العشق" التي يقول فيها:
    يا دره الشام ... يا اغلى قلائدها
    ابيات شعرك تيجان من الذهب
    ان ساءلوا الناس يوما عن مراتبهم
    فدوله الشعر فوق التاج والرتب
    نحن السلاطين... كل الكون دولتنا
    ونحن بالشعر فوق الجاه والنسب
    نحن السلاطين ... شاء البعض ام غضبوا
    فكل ما عندهم كوخ من الحطب
    لم تخش فى الحق كهانا بضاعتهم
    سيف مريض وتيجان من الخشب
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    ذكر
    عدد الرسائل : 699
    العمر : 33
    الكليه/الفرقه/العمل : طالب في كلية الهندسه الألكترونيه الفرقهالرابعه قسم تحكم
    المزاج :
    تاريخ التسجيل : 03/09/2007

    رد: أشعار جويده تتألق في اروع ليالي الأوبرا

    مُساهمة من طرف Admin في 18/4/2008, 10:40 pm

    اهداء خاص الى حجازي وداليا محبي الشعر في المنتدى مع تحياتي

      الوقت/التاريخ الآن هو 17/12/2018, 11:25 pm